القائمة الرئيسية

الصفحات

من الإستمتاع إلى فلم رعب ومن ثمة مجرد "حُلم !!
















من الأستمتاع إلى فلم رعب.. ومن ثمة مجرد حُلم !!

في يوم من الأيام كان هنالك رجلاً بعمر الـ 20 عاماً فاراد أن يذهب إلى أحد الغابات البعيدة والجميلة ليتسلا قليلاً ويرفه عن نفسه.. فذهب إلى احد الغابات في افريقيا.. لأنها ومن حيث الطبيغة والجمال وطول الأشجار تناسبه..

فوصل الرجل إلى الغابة وبداً يمشى وهو مستمتع بمنظر خلاب جداً
أشجار.. وأنهار.. ورود.. وهواء نقي.. والعصافير تزق زق.. فبينما هو يمشي وهو مرتاحاً ومستمتع بهذه الطبيعة الجميلة..

ومن طول الأشجار من حيث الكثافة وهي تغطي الشمس.. واصوات العاصفير والأنهار.. سمع صوتاً غريباً يأتي من بعيد.. فلم يهتم قائلاً في نفسه صوت من اصوات الطبيعة.. وهدأ من روعته.. فأكمل مسيرتـــه وكأن شيئاً لم يكن.. فجأة الصوت يزداد قرب وقوة من نحوه..

هنا بدأ الرجل بالخوف..
فلما نظر خلفه.. فإذا بــه يرى نمراً ضخماً متوجه نحوه بسرعة كبيرة جداً من شدة جوع النمر جرى باقصى سرعته إلى الرجل كي يأكله.. فذهب الرجل باقصى سرعته من الغابة.. فإذا به يرى بئر للماء..

فألقى نفسه فيه.. فأمسك بالحبل المدود إلى اسفل البئر.. فالحبل مشدوداً بجرى حتى يسحب بها الماء.. تمسك بها جيداً حتى هدأ الرجل وتأكد انه قد أضاع النمر والمكان آمن..

فإذا به يسمع صوتاً آخر.. ارتعب مرةً أخرى..
فلما نظر تحته إلى أسفل البئر فإذا بثعبان ضخم جداً فبدأ يفكر كيف يتخلص من الثعبان.. فإذا به يسمع صوتاً آخر تعجب وقال ماكل هذه الأصوات اليوم.. نمر وثعبان ماذا ايضاً.. فلما نظر فوقه فإذا بفأرين ابيض وأسود يقرضان بالحبل الممدود في البئر نفس الحبل الذي يمسك به..

فرتجف الرجل من شدة الخوف.. اكثر من خوفه من النمر والثعبان نفسه..
فإذا انقطع الحبل ستنتهي حياته ويأكله الثعبان.. وبينما الفأر يقرضان في الحبل بدأ الرجل بالتأرجح يميناً ويساراً فاضرب نفسه في جدار البئر فلما انتبه الى الجدار فإذا بشيءٍ لزج فلما لمسه بيده فإذا هو بشيء يشبه العسل ولونه.. فتذوقه وبالفعل كان عسلاً فبدأ يأكل الرجل من العسل حتى نسى نفسه والمأزق الذي هو فيه..

وفجأة استيقظ الرجل من نومه فإذا كل هذا كان مجرد "حُلم !
استغرب هذا الرجل من حلم كهذا ففكر في نفسه أن يذهب إلى احد العلماء او الشيوخ ليفسرو له حلمه هذا.. وبالفعل ذهب الرجل إلى أحد الشيوخ الكبار واخبره بحلمه.. فضحك الشيخ من الرجل

- فسأله الرجل ماذا جرى امه حلم..
= فقال له الشيخ لم تعرف ما تفسير حلمك ؟!
- فقال الرجل لو اعرف لما جئتك..
= فقال له الشيخ.. النمر الذي كان يلحق بك هو ملك الموت..
وإما البئر الذي فيه ثعبان فهو قبرك..
والفأر الأبيض.. والأسود.. الذين ياكلون الحبل فهم النهار والليل.. وهم يأكلون من عمرك..
وإما العسل يابني.. فهو الدنيا ومن حلاوتها تنسيك الموت والحساب والأعمال الصالحة..

قصة حصرية من موقعنا..  - ڪتابات WRITINGS -
هل اعجبك الموضوع :
author-img
الصفحة الرسمية لكتابات نهتم بنشر افضل التصاميم والكتابات والكتابات الدينية او الحب او العادية والاقتباسات والخواطر و العبارات

تعليقات