القائمة الرئيسية

الصفحات

لاتحكم على الكتاب من غلافه !! رب خيراً في شراً انت تحسبه..















لاتحكم على الكتاب من غلافه !!
رب خيراً في شراً انت تحسبه..

قصة واقعية ومؤثرة..
القصة بتحكي عن عائلة ملكية وكان عندهم بنت صغيرة ولما كبرت كامو بدهم يزوجوها لأمير ورفضت هي البنت وحاولت تهرب ولما هربت صارت الصدمة يلي مو متوقعتها البنت.. تابع القصة للنهاية العبرة منها في آخرها

بيوم من الأيام كان في ملك متواضع وعاقل ومحترم جداً لمملكة كبيرة وعظيمة والناس كلها بتحتار من كتر ماهو عاقل ومتواضع لهذا الملك وكان متزوج من وحدة جميلة كتير كتير .. ويوم عن يوم كان جمالها لهي المرأة يزداد هيك من الله ماشاءالله..

وكان عندون بنوتة حلوة كتير وبتشبه امها كمان من كتر مو حلوة ، وكانو دائماً مبسوطين وفي منتها السعادة بكل القصر يلي عايشين فيه الملك وزوجته وبنتن كل واحد احلا من الثانية..

وبيوم من الأيام مرضت الأم مرض قاسي وشديد وحتارو الأطباء من هاد المرض ، وكان الملك دائماً مشغول بالو على زوجتو هو وبنتن كمان وكانو كل يوم ياخدنها على مشفى مختلف ، ومن دكتور لدكتور ومن مكان لمكان وبعد مرور وقت قليل من الايام..

اتوفت هي المرأة "زوجة الملك" وتركت وراها زوجها الملك وابنتها الوحيدة !! هون وبعد فترة رجعت حياتن شبه عادية وبدأ والدها الملك يهتم فيها ويلبيلها كل ماتتمناه ، ومايرفضلها اي طلب ابداً.. حتى كبرت بنته وصارت وحدة حلوة وكل الناس تحبها وكل يلي في المملكة حبوها وعرفوها لهي البنت..


وهون بعد فترة اجا قرار مشان يزوجون هي البنت..
وبالفعل بدأو الناس يقولو لبعض عن البنت ومن ملك لملك ومن بيت لبيت بدأو الناس يرسلون طلبات مشان يتزوجون منها فهون وافق الملك ابوها للبنت بأن يزوج بنتو لواحد من الأمراء يلي حكولهم عنها.. 

هون لما سمعت البنت يلي لازم تتزوج رفضت فوراً لأنها مابدها تتزوج هيك زواج ناشف وبدون ماهي تعرفه ولاهو يعفها ومايكون في علاقة سابقة او حب او لو تعارف بين الطرفين او يكونو اقارب او هيك شي..

هون بعد اخد وعطي وحكي ونقاشات ماغير رئيه الملك وضلو مُصر انو يزوج بنته لل امير يلي طلبها.. هون الأميرة كان في براسها غير خطة وقالت خليني اقبل او شي وبعدين بنفذ يلي براسي !!

وبالفعل قالت لوالدها انها موافقة وقالت لوالدها الملك انو بدها شوية طلبلت مشان الزفاف.. قال لها امري شو بتريدين جاهزين ، فقالت بدي ثلاث فساتين مشان الزفاف بلون الاصفر يلي هو لون النجوم والشمس ، واللون الأزرق يلي هو لون السماء والبحر ، ولون الأبيض تقريباً يلي هو مثل لون القمر او الضوء شبيهو مثلاً..

وقالت بدي جاكيت من جلد الحيوانات حصراً صناعة طبيعية.. فاهون كان كل تفكيرها او خطتها من هاد الشي انو يكون معها شوية وقت مشان تفكر بحل لهي المشكلة !!

لكن هون الملك ابوها جاب افضل الخياطين بالمملكة واسرعهم وقاللهم عن يلي بدهاياه بنتو.. وكمان امر امهر رجال بالصيد وقاللهم يصطادولو حيوانات وياخدونها لناس مختصة مشان حياكة جاكيت من جلد الحيوانات لبنته..

مشان تستعد للزواج ومايكون عندها اي عذر.. وهون بالفعل بعد مدة قصيرة جداً تمت كل طلبات بنت الملك ونفذوها بالحرف الواحد.. هون نصدمت بنت الملك من الي صار وقررت تهرب باي شكل من الاشكال المهم ماتتزوج من هذا الرجل..

هون بالفعل بدأت بتنفيذ خطة الهروب.. واخذت معها وهي هاربة من المملكة الفساتين الجديدة والجاكيت وشوية مصاري ودهب وهيك.. ولما صار الليل لبست ثيابها وهربت من المملكة بتجاه لاتعرفه حتى وماعندها هدف او مكان محدد مشان تروح عليه..

وهون صارت الصدمة وهي عم تمشي تعبت من كثرة المشي فقالت لحالها خلينا نستريح شوي وبعدها نكمل سيرنا الى مايفرجها الله..

هون قعدت جنب شجرة وفجأة نامت وهي مو داري بحالها.. وهون صار الشي يلي مستحيل يخطر ببالها او ببال حدا وماكانت هي متخليته..

فلما قعدت من نومها وألا رجل جميل كأنه قمر.. وماقصته !!
كان هذا الرجل في رحلة صيد مع جنود له ورآها وقال لها ماقصتك انتي ولماذا انتي هنا ؟! فاخبرته بنت الملك الهاربة انها يتيمة وفقيرة لاتملك شيئاً !! فقالت له ارجوك لاتتركني وحيدا هنا بين الظلمات في هذه الغابة وانا لا اعرف احداً هنا ..

وهون بالفعل بعد نقاش حاد اخذ الرجل هذا بنت الملك لقصره ، وبعدها صارت البنت تشتغل كخادمة او مساعدة في قصره ، وكانت اغلب الشغلات عليها طبخ تنضيف وترتيب وهكذا..

وهون كان في بعض الحفلات او هيك في القصر.. وبيوم من الأيام كان في حفل بالقصر وكان فيه عرض سينما ورقص وهيك شغلات وماكان بجوز دخول اي شخص للسنما ، فطلبت هي البنت من الامير بان يسمحلها ان تشاهد العرض ولو من بعيد..

هون وافق الامير لكن بمدة معينة يعني ساعة تقريباً.. وبعدها فرحت البنت وراحت لتجهز حالها ولبست افضل ماعندها ولما جهزت حالها صارت احسن من الاميرات يلي بالقصر.. وجها الأبيض وشعرها الكثيف الطويل وملامحها.. 

هون لما راحت للعرض تعجب منها كل من في القصر هيك جمال وماتبين حالها فختارها الأمير من بين كل الأميرات الموجودات في القصر فبدئو بالحفلة وقامت البنت ترقص مع الأمير.. وبعدها تعرفو على بعض من جديد..

وسألها ليش ما بينت حالها من اول وكانت بثياب خدم وهي بهاد الجمال فقالت له كل ماصار معها من مشاكل وهوربها من هذا الرجل الي مابدها تتزوج منو فلما سألها عن أسمه قال لها بلاه انهو انا..

وكن بعرف كل القصة من البداية وجبتك لهون وشغلتك مشان اعرف شو يلي انتي بدكياه من الآخر او شو مطلبك ولشي رفضتيني من البداية ليش ماحاولتي تتعرفي عليي مثلاً لاتخافي ابوكي يعرف كلشي..

واحنا كان بدنا نشوف شو يلي انتي بدك توصليله او شو مطلبك..

ورجعت البنت للممكلة وعاشت مع زوجها الي تقدم لها من البداية وعاشو بنفس الممكلة..


"العبرة من القصة لاتأخذ كل شي او تشوف كلشي من زواية واحدة..
ولاتحكم على الكتاب من غلافه" يعني ماتعرف وين بكون الك الخير !!



"تمت"
هل اعجبك الموضوع :
author-img
الصفحة الرسمية لكتابات نهتم بنشر افضل التصاميم والكتابات والكتابات الدينية او الحب او العادية والاقتباسات والخواطر و العبارات

تعليقات