القائمة الرئيسية

الصفحات

كم من أولاد في منازلهم ضيوف لدى عوائلهم !!



"السعادة والحزن ، المشاكل والراحة نحن من يصنعها او يزيلها"
قصة بعنوان : كم من أولاد في منازلهم ضيوف لدى عوائلهم !!


قصة بقلمي..
قصة رائعة وفيها حكمة لكل عائلة ولكل شخص، سواء كان صغير او كبير امرأة او رجل..

القصة بتحكي عن عائلة بفضل الله عز وجل ، ثم ابنهم تمكنو من حل كل مشاكلهم ، وتجاوزها دون انهيار عائلتهم ، ولكل شخص يقول انا علي الأشياء المسؤل عنها غير امور ما الي علاقة فيها ، مثل مصروف البيت مثلاً ، مثل مساعدة الاب والام ، والاولاد الصغار في التربية !! تابع القصة للنهاية ، العبرة منها بالاخير ، قصة رح تغير حياتك وتحسن من معيشتكم اليومية وتصرفاتكم..


يقول صاحب هذه القصة..
كان ابوه وامه في سن الاربعين الى خمسين سنة تقريباً وكان عدد عائلتهم مع الاب والام ٧ أشخاص الاخ الكبير عمره تقريباً ٢٠ عام وله اختين في عمر ٢٢ و ٢٣ والاولاد الصغار عمرهم ٦ و ٨ سنوات في المدرسة الأبتدائية..


وكانت حياتهم شبه معقدة وكل يوم مشكلة جديدة بين الاب والام ، الاب في عمله من الساعة ٨ صباحاً حتى الـ ٦ مسائاً والاولاد الكبار في الجامعة والصغار في المدرسة ، اما الام في المنزل عليها كل شيء تنضيف وطبخ وغسل وتجهيز الاولاد وتدريسهم..


وبسبب هذه المشاكل الاب طلق زوجته مرتين زمابقي له إلا الكرة الاخيرة..
لأن الأب عندما يدخل المنزل بعد تعب العمل لايجد الراحة في المنزل ودائماً مشاكل بسبب الاولاد وبسبب العمل المتراكم فوق الام فهي ايضاً عليها كل شيء تقريباً


هنا الاولاد خافو من أن اباهم يطلق امهم للمرة الأخيرة ، فهما سوف تنتهي حياتهم ويتشردون ، هنا بدأ الاب يتعالج وياخذ بعض الحبوب المهدئة لكن مع ذلك دائماً كان متعصب ولايهدئ والام كذلك..


هنا قام ابنهم بالتفكير في سبيل ان يجد حل لأهله ويخلصهم من هذا المأزق ! فقام بالتطوير من نفسه ودراسة حالتهم هذه ، هنا اكتشف ابهم ان هم السبب في هذه المشاكل التي تقع على رؤوس عائلتهم ، والأزمة التي يمرون بها...


فقال لنفسه ، نحن جزء من العائلة ومهملين لكل احتياجاتها ومطالبها ، فهم من بداية اليوم للنهايته لايفعلون شيء سوا انهم يأكلون وينامون ، لايساعدون اهلهم ولاخوتهم الصغار ، ولا اباهم ، لا اهتمام بالتنضيف ، الغسيل ، الطعام ، تدريس اخوتهم ، وكل ما يحتاجه المنزل والعائلة..


هنا وبعد تفكير عميق اقترح الإبن هذا ، اقتراح رائع ، ماذا قال الابن ، في يوم من الايام قام بتجميع كل عائلتهم الاب ، والام ، والبنات ، والصغار ايضاً ، وقال لهم: كل شخص سوف يقوم بعمل من احتاجات المنزل ومتتطلباته ، هنا وافقو وقالو له : ابدا ..


فقال: الاب عليه العمل لا أكثر ، الام عليها الطبخ فقط ، اما البنت الاولة عليها الغسيل وتنضيف الغرف ، والاخت الاخرة عليها تنظيم المنزل وتنضيف الحمام مثلاً ، اما الاخ الكبير يقصد نفسه ، عليه تعليم الاولاد الصغار وتلبية اجتياجاتهم وتوصيلهم للمدرسة.. هنا وافقت العائلة وبدأ كل منهم بالعمل المطلوب منه..


يوم بعد يوم ، العائلة بدأت بالتحسن رويداً ، رويداً ، وتخلصو من نصف مشاكل العائلة تقريباً ، فقام الابن باقتراح شيء جديد على ابويه كي يريحهم ويخلصهم من كل هذه المشاكل التي حصلت سابقاً وينسيهم اياها ، فكان له طلب غريب من والديه ، في الوقع هو افضل حل كي يرتاحلة ، او يمحس ذاكرتهم من كل الذي مرو به ، ويرجعان افضل مما كانو سابقاً ، وفي اليوم التالي ، قال الابن لوالديه : سوف نجهز لكم رحلة بسيطة إلى احد البلدان البعيدة...


في سبيل ان تتخلصو من كل هذه العقد النفسية وترفهو عن انفسكم قليلاً ..
هنا في البداية رفض الاب والام ، لكن بعد الاصرار من الاولاد وافقو ابويهم وبدوئو في التجهيز للسفر الى مكان جميل ، مثل شهر العسل تقريباً ،


فجهزو انفسهم وفي اليوم التالي ذهب الاب والام الى احد البلاد البعيدة وبقيا هناك ما يقارب شهر كامل ، لكنهم كانو دائماً على تواصل مع اولادهم...


هنا انتها الشهر ، فقال الاب والام لأولادهم انهم قادمون ، وبالفعل في اليوم التالي رجع الاب والام الى المنزل ، وهم بافضل صحة وسعادة فائقة ونشاط اكثر ، يقول لو تنظر إليهم كانهم متزوجين من جديد من كثرة السعادة التي فيهم ، 


وعند دخولهم الى منزلهم قام الاب بضم ابنه وهو يبكي وقال له : كان مم المفترض ان ازوجك ، فانت الذي سبقتني وزوجتني ، وكان نحن الذي علينا بناء هذه السعادة وحل هذه المشاكل كلها ، لكنكم انتم من حللتموها واخرجتمونا منها ، 


فلما جلسا الاب والام ، قالو لأولادهم : 
لقد تعلمنا منكم درساً مهماً اي "ان السعادة والفرح والحزن والمشاكل نحن من يصنعها او يزيلها" وانت واخوتك بذكائكم هذا من اخرجنا من كل مشاكلنا وعاد لحياتنا الروح من جديد !!!





----------------------------------

العبرة من القصة :
"المرء حينما يتحرر من الأنانية يصبح نعمة"

وبالفعل: كم من أولاد في منازلهم ضيوف لدى عوائلهم !!
هل اعجبك الموضوع :
author-img
الصفحة الرسمية لكتابات نهتم بنشر افضل التصاميم والكتابات والكتابات الدينية او الحب او العادية والاقتباسات والخواطر و العبارات

تعليقات